العلاج بالخلايا الجذعية لشلل الدماغ - يوسف

العلاج بالخلايا الجذعية لشلل الدماغ - يوسف

OVERVIEW

الإسم: يوسف إسماعيل
التشخيص: شلل الدماغ
تاريخ الميلاد: 22 شباط/فبراير 2007
الجنس: Male
الدولة: Oman

العلاج: العلاج بالخلايا الجذعية، العلاج الطبيعي، العلاج بالطب الصيني

تاريخ المرض

عاني الطفل يوسف (7 سنوات) من تأخر في الكلام والحركة منذ الولادة، وكان يعاني من نوبات تشنج، وتم اخبار والديه أن ذلك كان بسبب نقص في الأكسجين عند الولادة. في أوائل عام 2010 قرر والدي الطفل يوسف الحضور لمستشفى بوخوا الدولي للعلاج بالخلايا الجذعية، وبعد العلاج تحسن الطفل يوسف بشكل تدريجي، مما جعل والديه يقرران الحضور لجولة ثانية من العلاج بالحقن بالخلايا الجذعية في 15 سبتمبر 2014.

الوضع الصحي قبل تلقي العلاج بالخلايا الجذعية

لم يكن الطفل يوسف قادراً على الكلام وكان فقط قادراً على إصدار بعض الأصوات. كان يرمش جفونه كرد فعل لسماع الأصوات ولكن لم يكن قادراً على تتبع مصدرها بعينيه. كان يبتسم عند سماعه لصوت أحد والديه. كان توتر العضلات عالٍ جداً في جميع الأطراف الأربعة. يستطيع رفع يديه وقدمه بشكل طفيف. وكان يستجيب لمحفزات الألم ويتجنبها.

العلاج بالخلايا الجذعية لمدة 25 يوم

تم حقن الطفل يوسف بالخلايا الجذعية عبر البزل القطني وعبر الوريد، شاملاً ذلك المحفزات العصبية والمغذيات المعززة للجهاز العصبي والمناعي وعملية الأيض، مع العلاج الطبيعي والعلاج بالطب الصيني.

الوضع الصحي بعد تلقي العلاج بالخلايا الجذعية

تحسن الطفل يوسف أكثر من الجولة الأولى من العلاج في وضعه الصحي العام. أصبح قادراً على تتبع الأصوات والأشياء بعينيه أفضل من قبل بكثير. وأصبح أكثر حساسية وإستجابة للبيئة المحيطة والمحفزات الخارجية، وتطورت لديه الإستجابة العاطفية والتعبير الشعوري للمحيط. تحسن توتر العضلات لديه بشكل كبير، مع تناغم جيد في أطرافه العليا. بدأت تتطور الحركات الإرادية في أطرافه وأصبح يستطيع التحكم برأسه ورفعه لمدة طويلة عند الجلوس.

Fill out my online form.