العلاج بالخلايا الجذعية

العلاج بالخلايا الجذعية

OVERVIEW

الإسم: ميكايل رودريغز
التشخيص: شلل الأطفال، ديستونيا
تاريخ الميلاد: 13 آذار/مارس 2000
الجنس: Female
الدولة: Australia

العلاج: الحقن بالخلايا الجذعية، الطب الصيني، المحفزات العصبية، والعلاج الطبيعي

تاريخ المرض و الوضح الصحي قبل العلاج

كانت الطفلة ميكايل تعاني من شلل الدماغ منذ ولادتها، وتم تشخيصها بالدستونيا وتأخر في التطور الحركي. وقبل حضورها لمستشفى بوخوا الدولي لتلقي العلاج بالخلايا الجذعية، كان كلامها متلعثماً وبطيئاً جداً. لم يكن هناك أي ملاحظات في القدرة على إلتفاف الرقبة، لكن كانت تفتقد للمرونة. كانت تعاني من تشنجات في عضلات الأطراف وخصوصاً في الطرف الأيسر. لم تكن قادرة على رفع يديها بشكل إرادي. ولم تكن متعاونة في إكمال إختبار قوة العضلات. كان إختبار إرتداد الأربطة في الأطراف العلوية جيد، وفي الأطراف السفلية بشكل مفرط.

بعد تلقى العلاج بالخلايا الجذعية لـ 24 يوم

بعد تلقي عدة حقنات من الخلايا الجذعية العصبية عبر البزل القطني، ومغذيات للجهاز العصبي بشكل يومي، مع العلاج بالطب الصيني التقليدي والعلاج الطبيعي وغيرها من المحفزات العصبية. إستجابت ميكايل للعلاج بشكل ملحوظ، فأصبحت تتكلم بأكثر طلاقه ووضوح. وتحسنت قوة جسدها بشكل من نواحي عديدة في الجذع والأطراف والرقبة مع تحسن تناسق الحركة، وتوقفت الحركات اللارادية في الرقبة. حتى مع توقف أخذها للدواء "باكلوفين"، لاتزال ميكايل تتحسن بشكل أكبر. أصبح تحكمها بجسمها أكثر إرادياً مما كان عليه، وأيضاً في مد أطرافها العلوية والسفلية. تستطيع التحكم بجهازها "الأيباد" حالياً وذلك بعد إكتسابها قدرة أكبر للتحكم بإصابعها بعد العلاج، ويمكنها أن تحمل نفسها من السرير إلى الكرسي والعكس.