بابلو فازكويز - تصلب لويحي

بابلو فازكويز - تصلب لويحي

OVERVIEW

الإسم: Pablo Vazquez
التشخيص: التصلب اللويحي
تاريخ الميلاد: 01 كانون2/يناير 1978
الجنس: Male
الدولة: Australia

العلاج: الحقن بالخلايا الجذعية عبر البزل القطني، والوريد. تحفيز الخلايا الجذعية للجسم وبرنامج إعادة التأهيل والطب الصيني.

تاريخ المرض

عانى المريض بابلو (35 عام أسترالي) من عجز متدرج في حركة الأطراف لأكثر من خمس سنين، وقدم إلى مستشفى بوخوا الدولي باحثا عن العلاج بالخلايا الجذعية للتصلب اللويحي.

الوضع الصحي للمريض قبل العلاج بالخلايا الجذعية

عانى المريض من رنح، شلل تشنجي وإضطرابات عصبية قبل قدومه إلى مستشفى بوخوا الدولي. وعانى من الإرهاق الشديد وصعوبة في المشي. فقد كان توازنه ضعيف وخطواته مترنحه. كانت عضلاته السفلية غير مرنه. مما يجعله يشعر بأن ثقله زائد وأرجله غير مستقرة. وكان أيضا يشعر بوخز في قدميه.

عند الفحص تم ملاحظة ضعف في عضلاته في نصفه السفلي، فكانت قوة عضلات الأرجل في مستوى 4 في الجزء الخارجي و -4 في الجزء الداخلي. بينما أعطت مؤشرات قوة العضلات في النصف العلوي قيمة طبيعية. وأظهرت إنعكاسات غير طبيعية في الكاحل.

أظهرت نتائج إختبار "ملامسة الإصبع للأنف" و "الحركات التناوبية" نتائج ضعيفة وحركة بطيئة وغير متقنة، وخاصة في الجزء الأيسر. وكان المريض يعاني من مشاكل في التحكم بالبول. وأكدت نتائج تحليل السائل النخاعي إصابته بالتصلب اللويحي.

علاج التصلب اللويحي بالخلايا الجذعية

تم حقن المريض بأربع حقن من الخلايا الجذعية العصبية عبر البزل القطني، وحقنة عبر الوريد. وتم تحفيز الخلايا الجذعية الذاتية، متضمنا برنامج العلاج التأهيلي والطب الصيني.

الوضع الصحي للمريض بعد العلاج بالخلايا الجذعية

استجاب المريض للخلايا الجذعية المحقونة بصورة جيدة، حيث تحسن مستوى مرونه العضلات في نصفه السفلي، واصبحت حركته أكثر مرونه وإستقرار. وأصبح قادراً على أداء تمرين "الحركات التناوبية" بسرعة وثبات أكثر، وأكثر دقة في تمرين "ملامسة الإصبع للأنف".

أصبح المريض بابلو أكثر نشاطاً وأقل شعوراً بالإرهاق. فقد كان يمشي لخطوتين أو ثلاث فقط بدون مساعدة، أما الآن فهو قادر على المشي لأكثر من 10 أمتار بدون مساعدة أو توقف للراحة. تطور توازن خطواته، وأصبح قادراً على التحكم بالبول بصورة جيدة.