العلاج بالخلايا الجذعية للتصلب اللويحي - ليندزي

العلاج بالخلايا الجذعية للتصلب اللويحي - ليندزي

OVERVIEW

الإسم: ليندزي بوث
التشخيص: التصلب اللويحي
تاريخ الميلاد: 03 كانون2/يناير 1950
الجنس: Male
الدولة: Australia

العلاج: العلاج بالخلايا الجذعية، الطب الصيني، العلاج الطبيعي

تاريخ المرض

كان ليندزي يعاني من تدهور متقدم في النظر وإعاقة في الحركة وتلعثم في الكلام لأكثر من 14 سنة قبل قدومه إلى مستشفى بوخوا الدولي لتلقي العلاج، حيث تم تشخيصه في مستشفى محلي في أستراليا بالتصلب اللويحي، وكان يتلقى العلاج بالطرق التقليدية هناك. حضر ليندزي من زوجته جينيس والتي كانت تعاني من إصابة في الركبة نتيجة لإلتوائها، وذلك لتلقي العلاج التجديدي عبر الحقن بالخلايا الجذعية.

الوضع الصحي قبل تلقي العلاج

قبل العلاج كان ليندزي يعاني من تلعثم في الكلام مع إحساس زائف بتنمل في اللسان. وتم ملاحظة وجود وذمة في الأطراف السفلية مع بعض الإزرقاق. أوتار العضلات كان مقبولاً في الأطراف العلوية، وزائداً في الأطراف السفلية وخصوصاً في الطرف الأيمن. كان الإنعكاس الوتري ضعيف نسبياً في الأطراف الأربعة. والإحساس بالذبذبات ضعيف جداً خصوصاً في الطرف الأيمن.

قوة العضلات:

الأصابع: المد 5/2، الثني 5/3

الأطراف السفلية: الطرف الأيسر 4+/5. الطرف الأيمن (المد والثني 2-/5، الحركة للداخل والخارج 5/2)

العلاج بالخلايا الجذعية للتصلب اللويحي

تم إخضاع ليدزي لعدة إجراءات لتحسين وظائف الجهاز العصبي والدورة الدموية وعملية الأيض، عبر الحقن في الوريد والبزل القطني. أيضاً تم إتباع البرنامج العلاجي بالطب الصيني والذي يعمل على تحسين وظائف الجهاز المناعي، والعلاج الطبيعي.

الوضع الصحي بعد تلقي العلاج

بعد 27 يوم من تلقي العلاج بالخلايا الجذعية، تحسن الوضع الصحي العام لليندزي بشكل جيد. فأصبح قادراً على الكلام بطلاقة وأكثر وضوح وبدون إحساس بالتنمل في اللسان. بدأ الإزرقاق في الأطراف السفلية بالإختفاء وتحسنت درجة حرارة الجلد. تحسن ليندزي في قوة العضلات وأوتار العضلات بشكل جيد في الأطراف الأربعة، وأصبحت حركته أكثر مرونة. قدرته على المقاومة في الطرف الأيمين أصبحت أقوى من قبل، وأصبح قادراً على فرد ذراعه اليمنى بشكل أسهل.

قوة العضلات: الطرف السفلي الأيمن: الحركة للداخل والخارج 2+/5، المد والثني 3+/5.

                                                            
                                              السيد والسيدة بوث سعيدين جداً بنتيجة العلاج والتحسنات المبكرة من العلاج بالخلايا الجذعية