طب القلب

العلاج بالخلايا الجذعية لمرض القلب

مستشفى بوخوا الدولي ببكين واحد من أقدم المؤسسات التي تستخدم الخلايا الجذعية لعلاج أمراض القلب، وقد عالج مرضى من مختلف أنحاء العالم خلال العقد الماضي، وحقق نتائج جيدة.

1. أول جهاز للأوعية الدموية في آسيا

2. مختبر الخلايا الجذعية من الدرجة الأولى

3. الفريق الطبي الدولي

هل تعرف العلاج بالخلايا الجذعية؟

1.ميزات الخلايا الجذعية لعلاج مرض القلب

قلة المخاطر: العلاج بالخلايا الجذعية ضئيل المخاطر مقارنة مع زرع القلب، ولا تأثير سلبي له.

فعالية واضحة: فعالية العلاج أسرع وأكثر وضوحا مقارنة مع العلاج بالأدوية

ألم قليل: للعلاج ألم قليل مقارنة مع العلاج الجراحي التقليدي

العلاج قابل للتكرار: يمكن للمريض أن يتلقى العلاج عدة مرات ويستفيد منه.

العلاج مناسب للمصابين من مختلف الفئات العمرية: العلاج بالخلايا الجذعية طريقة علاج تتميز بالأمان والفعالية العالية،  وتناسب المرضى دون السن الثمانين، ولن تسبب أي ضرر للجسم.

2. يمكن للخلايا الجذعية أن تعالج أمراضا قلبية كما يلي:

سكتة قلبية                                   

داء قلبي اقفاري                        

داء قلبي خلقي

مرض القلب التاجي

أمراض القلب والأوعية الدموية بسبب تصلب الشريان الإشحامي

 

3. آليات علاج مرض القلب بالخلايا الجذعية

1) آلية تشعب عضلة القلب: تستطيع الخلايا الجذعية مشاركة في تشعب خلايا عضلة القلب عن طريق التكاثر والانتقال والتفريق والبقاء تحت حفز خمائر      مثل PI3-K.تظهر الخلايا الجذعية المعدلة تحت ليم (Lim) قدرة واضحة على مقاومة الذبول مما يؤدي الى ترميم عضلة القلب بعد حقنها عبر الشريان التاجي الى القلب المصاب باحتشاء عضلة القلب. في السنوات الأخيرة تدل العديد من التجارب على أن زرع الخلايا الجذعية يمكن أن يساعد على تكثيف جدار البطين في منطقة الاحتشاء وخفض مؤشر درجة الحركة لجدار البطين في غضون 12 أسبوعا.

2) وظيفة  الإفراز الجانبي:      

زرع الخلايا الجذعية يسهم في زيادة الإفراج عن السيتوكينات، (مثل VEGF، وما إلى ذلك)، وحفز الخلايا المحيطة بها في تجديد الأوعية الدموية، ومقاومة موت الخلايا، وتعزيز الانقسام الفتيلي، وتعديل المناعة وغيرها من الوظائف الفسيولوجية.

زرع العالم الخلايا الجذعية الى نموذج احتشاء عضلة القلب، ولاحظ بعد أسبوعين أن وظيفة القلب للبطين اليسرى تتحسن، والشعيرات الدموية تزداد بشكل ملحوظ، ومعدل VEGF في منطقة الزرع يرتفع بشكل ملحوظ.

من خلال الآلية المذكورة أعلاه، تتمكن الخلايا الجذعية المزروعة من تعزيز الإفراج عن السيتوكينات والتفرق الى خلايا عضلة القلب، والخلايا البطانية داخل العروق، وخلايا العضلات الملساء، وتساعد بشكل فعال على إعادة قوة انقباض عضلة القلب وحيوية عضلة القلب، والحد من إعادة توسع البطين، وتقليل من حجم الاحتشاء، وإنقاذ القلب المشرف على الموت، وتحسين التروية ووظيفة عضلة القلب.

هذا الأمر سيحسن نوعية حياة المريض، وهو الخيار الأنسب للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب.

 

سيرة موجزة للعميدة جيا يان جيون

الدكتور جيا قد كرست نفسها للبحث العلمي والعلاج السريري لأمراض القلب أكثر من  20 عاما. بعد حصلت على الشهادة الأكاديمية المزدوجة في اليابانية ،عملت في مستشفى فو واي لأمراض القلب والأوعية الدموية ببكين، وبحثت أسباب تصلب الشرايين من حيث الكائنات الحية والخلايا بشكل كامل، كما شاركت في مراكز العمل السريرية لأمراض القلب التاجية. قد نشرت العديد من المقالات الأكاديمية في الصحف والمجلات الطبية. وهي تتقن ثلاث لغات - الصينية والانجليزية واليابانية. موقفها من العمل جاد وصارم، ولديها خبرات سريرية كثيرة.

الآن، تعمل جيا يان جيون في الإدارة العامة لأمراض القلب لمستشفى بوخوا الدولي ببكين،

متخصصة في تشخيص وعلاج مرض القلب التاجي، وفشل القلب، ومرض نقص تروية القلب، ومرض القلب الخلقي، ومرض القلب التاجي، وأمراض القلب والأوعية الدموية المسببة بتصلب الشرايين الإشحامي.

Fill out my online form.