ضمور النسيج العضلي

ضمور النّسيج العضلي أو الحثل العضلي وهو داء وراثي يصيب العضلات، يؤدي لتدهور العضلات الحركية للجسم. الخصائص الأساسية للحثل العضلي هو أنه يضعف العضلات الأساسية لحركة الجسم، وذلك بضعف بروتين العضلات ثم موت خلايا وأنسجة العضلات. هناك أشكال فرعية للحثل العضلي ومعضمها تتعلق باللإضطرابات العصبية، والتي تتمثل في أشكال متعددة في أجهزة الجسم، كالقلب والأعصاب وجهاز الغدد الصماء والجهاز الهضمي والعيون وغيرها. لذلك هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر في المريض مثل:

•  التدمر المستمر للعضلات
•  ضعف العضلات
•  تشوه الساق
•  إرتخاء الجفن
•  ضعف في التوازن
•  العجز المستمر
•  صعوبة المشي
•  السقوط بشكل متكرر
•  المشي المتهادي (كمشي البطة)
•  صعوبة في التنفس
•  الإنحراف الجانبي للعمود الفقري (الجنف)
•  سلس البول (البول اللاإرادي)

لا يوجد حالياً علاج معروف للحثل العضلي. يعمل العلاج الحالي على إبطاء تدهور وتفاقم المرض لتجنب وتقليص التشوه. وتشمل هذه المعالجة على العلاج الخلوي وإعادة التأهيل والأدوية و الجراحة والأجهزة المساعدة لذوي الإحتياجات الخاصة. الخمول وعدم الحركة قد يؤدي لتفاقم الحالة.