إصابة الضفيرة العضدية

العلاجات لإصابة الضفيرة العضدية في الوقت الحاضر:

على الرغم أن عديدا من المستشفيات توفر العلاج لإصابة الضفيرة العضدية، ولكن النتيجة ليست مرضية بسبب صعوبة كبيرة عند العلاج. فمن الصعب الحصول على الشفاء التام والتحسن الملحوظ. دائما ما يؤدي العلاج الخاطئ إلى خلل الأطراف الأمر الذي يؤثر على حياة المرضى وعملهم. بالنسبة إلى الأطفال الذين يعانون من إصابة الضفيرة العضدية منذ ولادتهم، فلا يستطيعون النمو العادي مثل الآخرين. والعملية في المرة الأولى للضفيرة العضدية مهمة جدا، لأن المرضى لا يستطيعون القوم بعملية مرة أخرى أو بعلاج آخر. لذلك، كثير من المرضى يفقدون الفرصة لتحسن إذا قاموا بعملية فاشلة في المرة الأولى. يعتبر العلاج الصحيح والدكتور المتخص مفتاحا مهما للمصابين.

الأعراض:

أعراض المرضى المصابين في الضفيرة العضدية تختلف مع اختلاف شدة الحالة ومكان الإصابة. ومعظم المرضى يشكون من آلام في كتف أو طرف علوي في جانب واحد.

  1. فقدان الإحساس في الكتف أو الطرف العلوي.
  2. ضعف العضلات في الكتف أو الطرف العلوي.
  3. الشلل النصفي أو التام للكتف أو الطرف العلوي.
  4. ثقل الطرف العلوي.
  5. خلع جزئي في الأطراف العلوي.
  6. تكرار الحرارة والتنميل.
  7. آلام العنق.

يعتبر التقييم والعلاج في وقت مناسب (في غموض 6-7 أشهر منذ الإصابة) مهما جدا، وإلا فلا تكون نتيجة العلاج جيدة مثلما في الوقت المناسب.

نقطتان صعبتان ومهمتان لعلاج إصابة الضفيرة العضدية

  1. إصابة جذور الضفيرة العضدية:

تمثل صعوبة العلاج لإصابة جذور الضفيرة العضدية في إيجاد نقطة الاتصال الدانية الصحيحة التي تؤثر على توصيل الإشارات العصبية بشكل مباشر. من الصعب تمديد واتصال الأعصاب المصابة القصيرة ويتطلب الخبرات الواسعة والمهارات القوية من المتخصصين. يمكن تسريع نمو الأعصاب بعد الإتصال الصحيح. ولكن الاتصال الخاطئ لا يعود بأي تحسن فحسب، بل قد يؤثر على تحسن المصابين.

  1. نسبة النجاح لترميم الأعصاب

من المعروف أن نمو الأعصاب المصابة من جديد يكون مفتاحا لشفاء المصابين في الضفيرة العضدية. نسبة النجاح لترميم الأعصاب ليست مرضية حتى ولو كثير من المتخصين يقومون بعملية خياطي الأعصاب المنقطعة، وذلك لأن الاعصاب المصابة لا تعمل حتى بعد خياطيها.

أولا إن اتصال اللأعصاب بشكل صحيح يجعلها يوصل الإشارات من جديد فقط. إذا يوجد خطأ صغير خلال العملية، فقد يؤدي إلى فشل العملية وفقدان الفرصة لإعادة الوظائف.

ثانيا إن غلاف الأعصاب (غمد الألياف العصبية) رقيق وضعيف، فمن الصعب خياطيه لأنه من الحتمل شقه وخزه خلال العملية مما يؤدي إلى أورام عصبية.

يحل المتخصان في مستشفى بوخوا الدولي ببكين النقطتين الصعبتين وحوالي 90% من المرضى يستفيدون من علاجهما الناجح.

الدكتور Shufeng Wang

متخص رائد في العالم لعلاج إصابة جذور الضفيرة العضدية وإصابة الضفيرة العضدية عند الولادة.

الدكتور Shufeng Wang هو إخصائي مشهور في مجال علاج إصابة الضفيرة العضدية ويتمتع بخيرات سريرية غنية. وقد عالج آلاف حالات إصابة الضفيرة العضدية بما فيها حالة وليد وحالة عجوز عمره يتجاوز 80 سنة. ومن هؤلاء المرضى، 75% يعانون من إصابة شديدة في جذور الضفيرة العضدية، و40% يعانون من إصابة الضفيرة العضدية عند الولادة. استمر الدكتور في دراسة الموضوع وحقق انجازات كبيرة لعلاج المرض وإعادة الوظائف المفقودة حيث أبدع تقنية اتصال جذور الأعصاب C7 من خلال النخاع الشوكي الأمامي في عام 2001 مما يقصر المسافة لاتصال الأعصاب. وعلى أساس ذلك، طور تكنولوجيا جديدة لجراحة إصابة الضفيرة العضدية الأمر الذي لا يقصر مسافة الألياف العصبية الجديدة فحسب، بل يقلل الثغور عند التقاطع مما يساعد المرضى في إعادة وظائف الطرف العلوي بشكل أحسن. في والوقت الحاضر، قد انتشرت تقنياته الكثيرة إلى أوروبا وهند مثلا عملية ترميم الأعصاب ولتقليل نسبة إصابة الضفيرة العضدية عند الولادة وعملية إعتاق من خلال مفاصل الكتف الامامية التي تعتبر أحسن عملية في العالم لعلاج التقفع والتشوه بعد إصابة الضفيرة العضدية عند الولادة. وبالإضافة إلى ذلك، أبدع كثيرا من العلاجات في هذا المجال مثل علاج طبيعي وعلاج فيزيائي. كما نشر مقالات كثيرة لشرح تقنياته.

الدكتور Yanni Li

مدير الجراحة الدقيقة، متخصة في ترميم الأعصاب، مشهورة بنسبة النجاح العالية لترميم الأعصاب خاصة في مجال علاج إصابة الضفيرة العضدية.

الدكتورة Yanni Li تخرجت من جامعة بكين أحسن الجامعات الطبية في الصين. وعملت في أمريكا ل17 سنة (في كلينيك مايو ومركز طبي  شينجميري) حيث أبدعت عقدة Yanni التي تعتبر أكثر شيوعا عند منظار البطن) والتي تسمي باسم الدكتورة.

تتمتع بخبرات طبية لأكثر من 40 سنة وبرأية فريدة في عملية اتصال الأعصاب مما يعطي المرضى نتيجة مرضية مهما يعانون منه من أنواع مختلفة لإصابة الأعصاب. كما طبقت عملية اتصال الأعصاب في علاج إصابة النخاع الشوكي مما يحقق إنجازات كبيرة وذهبت إلى أمريكا بهذه التقنية. وحاليا تعمل على علاج إصابة الضفيرة العضدية ومعظم المرضى يحصلون على تحسن ملحوظ يحققون إعادة الوظائف.

الأوراق المنشورة بفريقنا الطبي.

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/23636189

http://en.cnki.com.cn/Article_en/CJFDTotal-ZJXS20051000F.htm

Fill out my online form.